مدرسة غرناطة للتعليم الإساسي

مدرسة غرناطة للتعليم الإساسي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 دور‭ ‬المؤسسات‭ ‬الثقافية‭ ‬والتراثية‭ ‬في‭ ‬دعم‭ ‬ثقافة‭ ‬احترام‭ ‬القانون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
?????
زائر



مُساهمةموضوع: دور‭ ‬المؤسسات‭ ‬الثقافية‭ ‬والتراثية‭ ‬في‭ ‬دعم‭ ‬ثقافة‭ ‬احترام‭ ‬القانون   الخميس أكتوبر 03, 2013 12:22 am




المصدر: محمد‭ ‬جرادات‭ ‬- عجمان

التاريخ: 30 يوليو 2013



أكد‭ ‬مشاركون‭ ‬في‭ ‬المجلس‭ ‬الرمضاني‭ ‬الرابع‭ ‬لبرنامج‭ ‬مكتب‭ ‬ثقافة‭ ‬احترام‭ ‬القانون،‭ ‬بالأمانة‭ ‬العامة‭ ‬لمكتب‭ ‬سمو‭ ‬الشيخ‭ ‬سيف‭ ‬بن‭ ‬زايد،‭ ‬نائب‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬وزير‭ ‬الداخلية،‭ ‬على‭ ‬دور‭ ‬المؤسسات‭ ‬الثقافية‭ ‬والتراثية‭ ‬في‭ ‬دعم‭ ‬ثقافة‭ ‬احترام‭ ‬القانون،‭ ‬وناقش‭ ‬المشاركون‭ ‬في‭ ‬المجلس،‭ ‬الذي‭ ‬عقد‭ ‬أول‭ ‬من‭ ‬امس،‭ ‬في‭ ‬منزل‭ ‬المستشار‭ ‬الخاص‭ ‬لصاحب‭ ‬السمو‭ ‬حاكم‭ ‬عجمان‭ ‬للشؤون‭ ‬التعليمية‭ ‬والخيرية،‭ ‬سالم‭ ‬النعيمي‭ ‬عدداً‭ ‬من‭ ‬المحاور‭ ‬التي‭ ‬ركزت‭ ‬على‭ ‬ثقافة‭ ‬احترام‭ ‬القانون،‭ ‬ومفهومه‭ ‬وأهميته‭ ‬من‭ ‬الجانب‭ ‬الاجتماعي‭ ‬والديني‭ ‬والقانوني،‭ ‬وكذلك‭ ‬دور‭ ‬العادات‭ ‬والتقاليد‭ ‬في‭ ‬غرس‭ ‬ثقافة‭ ‬احترام‭ ‬القانون،‭ ‬وثقافة‭ ‬التعايش‭ ‬في‭ ‬مجتمع‭ ‬الإمارات،‭ ‬ثم‭ ‬إضاءات‭ ‬قانونية‭. ‬ودعا‭ ‬المشاركون‭ ‬إلى‭ ‬ضرورة‭ ‬تعزيز‭ ‬روح‭ ‬التواصل‭ ‬بين‭ ‬الأجيال‭ ‬السابقة‭ ‬والحالية،‭ ‬بهدف‭ ‬تدعيم‭ ‬أواصر‭ ‬التكافل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬بين‭ ‬مختلف‭ ‬فئات‭ ‬أفراد‭ ‬المجتمع،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬جعل‭ ‬العادات‭ ‬والتقاليد‭ ‬التي‭ ‬يتمتع‭ ‬بها‭ ‬المجتمع‭ ‬نموذجاً‭ ‬يحتذي‭ ‬ليكمل‭ ‬عمل‭ ‬تطبيق‭ ‬القانون‭ ‬واحترامه‭ ‬على‭ ‬أرض‭ ‬الدولة‭. ‬

ضبط‭ ‬35‭ ‬دراجة‭ ‬نارية‭ ‬سببت‭ ‬الإزعاج‭ ‬في‭ ‬عجمان‭ ‬

قال‭ ‬العميد‭ ‬الشيخ‭ ‬سلطان‭ ‬بن‭ ‬عبدالله‭ ‬النعيمي،‭ ‬نائب‭ ‬قائد‭ ‬عام‭ ‬شرطة‭ ‬عجمان،‭ ‬إن‭ ‬شرطة‭ ‬عجمان‭ ‬ضبطت‭ ‬خلال‭ ‬حملتها‭ ‬في‭ ‬الشهور‭ ‬الثلاثة‭ ‬الماضية،‭ ‬15‭ ‬شخصاً‭ ‬يسوقون‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬رخصة‭ ‬قيادة،‭ ‬أعمارهم‭ ‬تحت‭ ‬18‭ ‬عاماً،‭ ‬كما‭ ‬تم‭ ‬ضبط‭ ‬20‭ ‬سيارة‭ ‬بها‭ ‬أجهزة‭ ‬تزويد‭ ‬سرعات‭ ‬غير‭ ‬مصرح‭ ‬بها،‭ ‬وخلال‭ ‬19‭ ‬يوماً‭ ‬من‭ ‬شهر‭ ‬رمضان‭ ‬الكريم‭ ‬تم‭ ‬ضبط‭ ‬35‭ ‬دراجة‭ ‬نارية‭.‬


من‭ ‬جانبها،‭ ‬تحدثت‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬سيدات‭ ‬أعمال‭ ‬عجمان،‭ ‬الدكتورة‭ ‬آمنة‭ ‬خليفة‭ ‬آل‭ ‬علي،‭ ‬عن‭ ‬مكانة‭ ‬وأهمية‭ ‬التمسك‭ ‬بالعادات‭ ‬والتقاليد‭ ‬التي‭ ‬يتمتع‭ ‬بها‭ ‬المجتمع‭ ‬الإماراتي،‭ ‬والتي‭ ‬باتت‭ ‬تواجه‭ ‬تحديات‭ ‬بسبب‭ ‬العالم‭ ‬المتغير‭ ‬الذي‭ ‬نعيش‭ ‬فيه،‭ ‬موضحة‭ ‬أنه‭ ‬يجب‭ ‬التأكيد‭ ‬على‭ ‬الدور‭ ‬الكبير‭ ‬الذي‭ ‬باتت‭ ‬تمثله‭ ‬الأسرة،‭ ‬للحفاظ‭ ‬عليها‭ ‬على‭ ‬الأجيال،‭ ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬المؤسسات‭ ‬التربوية‭ ‬ومؤسسات‭ ‬المجتمع‭ ‬المدني،‭ ‬مشيرة‭ ‬إلى‭ ‬أنه‭ ‬يوجد‭ ‬في‭ ‬الدولة‭ ‬نحو‭ ‬165‭ ‬مؤسسة‭ ‬مجتمعية،‭ ‬تؤكد‭ ‬في‭ ‬مجمل‭ ‬أهدافها‭ ‬على‭ ‬العادات‭ ‬والتقاليد‭ ‬وتأصيل‭ ‬الهوية‭ ‬الوطنية،‭ ‬مبينة‭ ‬أن‭ ‬ليس‭ ‬كل‭ ‬المتغيرات‭ ‬من‭ ‬حولنا‭ ‬سلبية،‭ ‬ولكن‭ ‬ينبغي‭ ‬علينا‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬ما‭ ‬ينفعنا،‭ ‬والابتعاد‭ ‬عن‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬قد‭ ‬يشوه‭ ‬الهوية‭ ‬والعادات‭ ‬والتقاليد‭. ‬وبينت‭ ‬أن‭ ‬عدم‭ ‬الوعي‭ ‬بالقانون‭ ‬كان‭ ‬له‭ ‬أضرار‭ ‬كبيرة‭ ‬تزيد‭ ‬من‭ ‬مشكلات‭ ‬المجتمع،‭ ‬والتي‭ ‬من‭ ‬أهمها‭ ‬زيادة‭ ‬نسب‭ ‬الطلاق،‭ ‬بسبب‭ ‬ضعف‭ ‬ثقافة‭ ‬الكثيرين‭ ‬بالقانون‭. ‬
ومن‭ ‬جانبه‭ ‬أشار‭ ‬مدير‭ ‬متحف‭ ‬عجمان،‭ ‬علي‭ ‬المطروشي،‭ ‬إلى‭ ‬ضرورة‭ ‬العمل‭ ‬للارتقاء‭ ‬بمكانة‭ ‬المؤسسة‭ ‬التربية‭ ‬في‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬القيم‭ ‬والعادات‭ ‬والتقاليد‭ ‬التي‭ ‬يتمتع‭ ‬بها‭ ‬المجتمع‭ ‬الإماراتي،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الأسرة‭ ‬والمدرسة‭ ‬والمؤسسات‭ ‬ذات‭ ‬الشأن،‭ ‬مشدداً‭ ‬على‭ ‬دورها‭ ‬في‭ ‬تنفيذ‭ ‬برامج‭ ‬وورش‭ ‬عمل‭ ‬للأجيال‭ ‬الناشئة،‭ ‬للتعرف‭ ‬على‭ ‬العادات‭ ‬والقيم‭ ‬الأصيلة‭ ‬لهذا‭ ‬المجتمع،‭ ‬التي‭ ‬بدورها‭ ‬تصب‭ ‬مباشرة‭ ‬في‭ ‬ثقافة‭ ‬احترام‭ ‬القانون‭. ‬ومن‭ ‬جانبه،‭ ‬قال‭ ‬قائد‭ ‬عام‭ ‬شرطة‭ ‬عجمان،‭ ‬العميد‭ ‬علي‭ ‬عبدالله‭ ‬علوان،‭ ‬إن‭ ‬‮«‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬كانت‭ ‬وستبقى‭ ‬دولة‭ ‬أمن‭ ‬وأمان‭ ‬لأبناء‭ ‬شعبها،‭ ‬ولكل‭ ‬فرد‭ ‬يقيم‭ ‬على‭ ‬تراب‭ ‬أرضها،‭ ‬وأن‭ ‬تقدمها‭ ‬بين‭ ‬مصاف‭ ‬الأمم‭ ‬ونجاحها‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬العالم،‭ ‬جاء‭ ‬نتيجة‭ ‬ثمرة‭ ‬جهد‭ ‬وتضحية‭ ‬وعطاء،‭ ‬أسهم‭ ‬في‭ ‬جعلها‭ ‬دولة‭ ‬حضارية‭ ‬ذات‭ ‬مكانة‭ ‬مرموقة،‭ ‬وأن‭ ‬الدولة‭ ‬قطعت‭ ‬أشواطاً‭ ‬كبيرة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬تكريس‭ ‬احترام‭ ‬القانون‭ ‬وتطبيقه‭ ‬بين‭ ‬أفراد‭ ‬المجتمع‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬تمييز‮»‬‭. ‬وبدوره،‭ ‬قال‭ ‬مدير‭ ‬جمعية‭ ‬أم‭ ‬المؤمنين‭ ‬بعجمان،‭ ‬الدكتور‭ ‬عبد‭ ‬الله‭ ‬الأنصاري،‭ ‬إنه‭ ‬تم‭ ‬تنفيذ‭ ‬مبادرة‭ ‬للعام‭ ‬الثالث‭ ‬على‭ ‬التوالي،‭ ‬استهدفت‭ ‬طلبة‭ ‬مرحلة‭ ‬الثانوية‭ ‬العامة‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬الإمارة،‭ ‬لتعريفهم‭ ‬بفحوى‭ ‬قانون‭ ‬الأحوال‭ ‬الشخصية‭ ‬المعمول‭ ‬به‭ ‬في‭ ‬الدولة،‭ ‬مؤكداً‭ ‬على‭ ‬أهمية‭ ‬تقديم‭ ‬النصح‭ ‬لهذه‭ ‬الفئة‭ ‬العمرية‭ ‬المقبلة‭ ‬على‭ ‬مرحلة‭ ‬مهمة‭ ‬من‭ ‬حياتها‭.‬
‭ ‬وقال‭ ‬العميد‭ ‬الشيخ‭ ‬سلطان‭ ‬بن‭ ‬عبدالله‭ ‬النعيمي،‭ ‬نائب‭ ‬قائد‭ ‬عام‭ ‬شرطة‭ ‬عجمان،‭ ‬إن‭ ‬العادات‭ ‬والتقاليد‭ ‬لها‭ ‬تأثير‭ ‬إيجابي‭ ‬في‭ ‬ثقافة‭ ‬احترام‭ ‬القانون،‭ ‬وأن‭ ‬الشرطة‭ ‬المجتمعية‭ ‬لها‭ ‬دور‭ ‬كبير‭ ‬في‭ ‬المحافظة‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬العادات،‭ ‬وذلك‭ ‬بحل‭ ‬كثير‭ ‬من‭ ‬القضايا‭ ‬والمشكلات‭ ‬خلف‭ ‬الأبواب‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬أخصائيين‭ ‬وضباط‭ ‬متخصصين،‭ ‬للحفاظ‭ ‬على‭ ‬سمعة‭ ‬الأسر‭. ‬
وأكد‭ ‬العميد‭ ‬النعيمي،‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬تقديم‭ ‬النصح‭ ‬والإرشاد‭ ‬للكثيرين‭ ‬من‭ ‬فئة‭ ‬الشباب‭ ‬اهم‭ ‬من‭ ‬تنفيذ‭ ‬العقوبة‭ ‬ضدهم،‭ ‬وأن‭ ‬الأسرة‭ ‬تلعب‭ ‬دوراً‭ ‬محورياً‭ ‬في‭ ‬متابعة‭ ‬الأبناء‭ ‬ومراقبة‭ ‬سلوكياتهم‭ ‬بجانب‭ ‬دور‭ ‬المدرسة‭.‬
وحول‭ ‬دور‭ ‬الشرطة‭ ‬في‭ ‬زيادة‭ ‬الوعي‭ ‬بالقوانين‭ ‬وثقافتها‭ ‬أكد‭ ‬أن‭ ‬الشرطة‭ ‬تعمل‭ ‬على‭ ‬تنظيم‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬البرامج‭ ‬والفعاليات‭ ‬التوعية‭ ‬التي‭ ‬تستهدف‭ ‬فئة‭ ‬طلبة‭ ‬المدارس،‭ ‬حتى‭ ‬تتكامل‭ ‬الأدوار‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬أن‭ ‬نحقق‭ ‬الهدف،‭ ‬وهو‭ ‬نشر‭ ‬وتعميم‭ ‬ثقافة‭ ‬احترام‭ ‬القانون‭. ‬وأعلن‭ ‬المجلس‭ ‬في‭ ‬الختام‭ ‬عن‭ ‬توصيات‭ ‬عدة،‭ ‬ألقاها‭ ‬عضو‭ ‬المجلس‭ ‬الوطني‭ ‬الاتحادي،‭ ‬سلطان‭ ‬جمعة‭ ‬الشامسي،‭ ‬تتمثل‭ ‬في‭ ‬استمرار‭ ‬تنظيم‭ ‬هذا‭ ‬النوع‭ ‬من‭ ‬المجالس‭ ‬سنوياً،‭ ‬واتخاذ‭ ‬التدابير‭ ‬لزيادة‭ ‬التوعية‭ ‬بالنسبة‭ ‬للقوانين‭ ‬الجديدة‭ ‬والمهمة،‭ ‬كقانون‭ ‬جرائم‭ ‬تقنية‭ ‬المعلومات‭ ‬رقم‭ (‬5‭) ‬لسنة‭ ‬2012،‭ ‬وتنمية‭ ‬فكرة‭ ‬احترام‭ ‬الرأي‭ ‬الآخر‭ ‬والنقد‭ ‬البناء‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬الاتهام‭ ‬أو‭ ‬التجريح،‭ ‬ومعاقبة‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬يحرض‭ ‬على‭ ‬الكراهية‭ ‬وشق‭ ‬المجتمع،‭ ‬والعمل‭ ‬على‭ ‬توجيه‭ ‬المواطنين‭ ‬لاحترام‭ ‬قوانين‭ ‬الدول‭ ‬الأخرى‭ ‬خلال‭ ‬زيارتها،‭ ‬تعاون‭ ‬وزارة‭ ‬الداخلية‭ ‬مع‭ ‬وزارة‭ ‬الثقافة‭ ‬والشباب‭ ‬وتنمية‭ ‬المجتمع‭ ‬في‭ ‬تنظيم‭ ‬حملات‭ ‬توعوية‭ ‬ودورات‭ ‬وورش‭ ‬عمل‭ ‬مثل‭ ‬ورش،‭ ‬والحد‭ ‬من‭ ‬انتشار‭ ‬الأعراف‭ ‬الضارة‭ ‬كاستخدام‭ ‬الأسلحة‭ ‬النارية‭ ‬في‭ ‬الأفراح‭ ‬والمناسبات،‭ ‬وتفعيل‭ ‬مبادرة‭ ‬رئيس‭ ‬الدولة‭ ‬في‭ ‬تقليل‭ ‬تكاليف‭ ‬الأعراس‭ ‬والمناسبات‭ ‬الاجتماعية‭ ‬المختلفة‭ ‬والتشجيع‭ ‬على‭ ‬الادخار‭ ‬وعدم‭ ‬التبذير،‭ ‬وتعزيز‭ ‬دور‭ ‬الأسرة‭ ‬في‭ ‬غرس‭ ‬ثقافة‭ ‬احترام‭ ‬القانون‭ ‬لدى‭ ‬الأبناء،‭ ‬وتفعيل‭ ‬دور‭ ‬المؤسسات‭ ‬الثقافية‭ ‬والتراثية‭ ‬في‭ ‬تعزيز‭ ‬القيم‭ ‬والسلوك‭ ‬المستقيم،‭ ‬ونشر‭ ‬ثقافة‭ ‬قانون‭ ‬الأحوال‭ ‬الشخصية‭ ‬عند‭ ‬الشباب‭ ‬المقبلين‭ ‬على‭ ‬الزواج‭ .‬




[/right]المصدر: محمد‭ ‬جرادات‭ ‬- عجمان

التاريخ: 30 يوليو 2013



أكد‭ ‬مشاركون‭ ‬في‭ ‬المجلس‭ ‬الرمضاني‭ ‬الرابع‭ ‬لبرنامج‭ ‬مكتب‭ ‬ثقافة‭ ‬احترام‭ ‬القانون،‭ ‬بالأمانة‭ ‬العامة‭ ‬لمكتب‭ ‬سمو‭ ‬الشيخ‭ ‬سيف‭ ‬بن‭ ‬زايد،‭ ‬نائب‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬وزير‭ ‬الداخلية،‭ ‬على‭ ‬دور‭ ‬المؤسسات‭ ‬الثقافية‭ ‬والتراثية‭ ‬في‭ ‬دعم‭ ‬ثقافة‭ ‬احترام‭ ‬القانون،‭ ‬وناقش‭ ‬المشاركون‭ ‬في‭ ‬المجلس،‭ ‬الذي‭ ‬عقد‭ ‬أول‭ ‬من‭ ‬امس،‭ ‬في‭ ‬منزل‭ ‬المستشار‭ ‬الخاص‭ ‬لصاحب‭ ‬السمو‭ ‬حاكم‭ ‬عجمان‭ ‬للشؤون‭ ‬التعليمية‭ ‬والخيرية،‭ ‬سالم‭ ‬النعيمي‭ ‬عدداً‭ ‬من‭ ‬المحاور‭ ‬التي‭ ‬ركزت‭ ‬على‭ ‬ثقافة‭ ‬احترام‭ ‬القانون،‭ ‬ومفهومه‭ ‬وأهميته‭ ‬من‭ ‬الجانب‭ ‬الاجتماعي‭ ‬والديني‭ ‬والقانوني،‭ ‬وكذلك‭ ‬دور‭ ‬العادات‭ ‬والتقاليد‭ ‬في‭ ‬غرس‭ ‬ثقافة‭ ‬احترام‭ ‬القانون،‭ ‬وثقافة‭ ‬التعايش‭ ‬في‭ ‬مجتمع‭ ‬الإمارات،‭ ‬ثم‭ ‬إضاءات‭ ‬قانونية‭. ‬ودعا‭ ‬المشاركون‭ ‬إلى‭ ‬ضرورة‭ ‬تعزيز‭ ‬روح‭ ‬التواصل‭ ‬بين‭ ‬الأجيال‭ ‬السابقة‭ ‬والحالية،‭ ‬بهدف‭ ‬تدعيم‭ ‬أواصر‭ ‬التكافل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬بين‭ ‬مختلف‭ ‬فئات‭ ‬أفراد‭ ‬المجتمع،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬جعل‭ ‬العادات‭ ‬والتقاليد‭ ‬التي‭ ‬يتمتع‭ ‬بها‭ ‬المجتمع‭ ‬نموذجاً‭ ‬يحتذي‭ ‬ليكمل‭ ‬عمل‭ ‬تطبيق‭ ‬القانون‭ ‬واحترامه‭ ‬على‭ ‬أرض‭ ‬الدولة‭. ‬

ضبط‭ ‬35‭ ‬دراجة‭ ‬نارية‭ ‬سببت‭ ‬الإزعاج‭ ‬في‭ ‬عجمان‭ ‬

قال‭ ‬العميد‭ ‬الشيخ‭ ‬سلطان‭ ‬بن‭ ‬عبدالله‭ ‬النعيمي،‭ ‬نائب‭ ‬قائد‭ ‬عام‭ ‬شرطة‭ ‬عجمان،‭ ‬إن‭ ‬شرطة‭ ‬عجمان‭ ‬ضبطت‭ ‬خلال‭ ‬حملتها‭ ‬في‭ ‬الشهور‭ ‬الثلاثة‭ ‬الماضية،‭ ‬15‭ ‬شخصاً‭ ‬يسوقون‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬رخصة‭ ‬قيادة،‭ ‬أعمارهم‭ ‬تحت‭ ‬18‭ ‬عاماً،‭ ‬كما‭ ‬تم‭ ‬ضبط‭ ‬20‭ ‬سيارة‭ ‬بها‭ ‬أجهزة‭ ‬تزويد‭ ‬سرعات‭ ‬غير‭ ‬مصرح‭ ‬بها،‭ ‬وخلال‭ ‬19‭ ‬يوماً‭ ‬من‭ ‬شهر‭ ‬رمضان‭ ‬الكريم‭ ‬تم‭ ‬ضبط‭ ‬35‭ ‬دراجة‭ ‬نارية‭.‬


من‭ ‬جانبها،‭ ‬تحدثت‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬سيدات‭ ‬أعمال‭ ‬عجمان،‭ ‬الدكتورة‭ ‬آمنة‭ ‬خليفة‭ ‬آل‭ ‬علي،‭ ‬عن‭ ‬مكانة‭ ‬وأهمية‭ ‬التمسك‭ ‬بالعادات‭ ‬والتقاليد‭ ‬التي‭ ‬يتمتع‭ ‬بها‭ ‬المجتمع‭ ‬الإماراتي،‭ ‬والتي‭ ‬باتت‭ ‬تواجه‭ ‬تحديات‭ ‬بسبب‭ ‬العالم‭ ‬المتغير‭ ‬الذي‭ ‬نعيش‭ ‬فيه،‭ ‬موضحة‭ ‬أنه‭ ‬يجب‭ ‬التأكيد‭ ‬على‭ ‬الدور‭ ‬الكبير‭ ‬الذي‭ ‬باتت‭ ‬تمثله‭ ‬الأسرة،‭ ‬للحفاظ‭ ‬عليها‭ ‬على‭ ‬الأجيال،‭ ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬المؤسسات‭ ‬التربوية‭ ‬ومؤسسات‭ ‬المجتمع‭ ‬المدني،‭ ‬مشيرة‭ ‬إلى‭ ‬أنه‭ ‬يوجد‭ ‬في‭ ‬الدولة‭ ‬نحو‭ ‬165‭ ‬مؤسسة‭ ‬مجتمعية،‭ ‬تؤكد‭ ‬في‭ ‬مجمل‭ ‬أهدافها‭ ‬على‭ ‬العادات‭ ‬والتقاليد‭ ‬وتأصيل‭ ‬الهوية‭ ‬الوطنية،‭ ‬مبينة‭ ‬أن‭ ‬ليس‭ ‬كل‭ ‬المتغيرات‭ ‬من‭ ‬حولنا‭ ‬سلبية،‭ ‬ولكن‭ ‬ينبغي‭ ‬علينا‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬ما‭ ‬ينفعنا،‭ ‬والابتعاد‭ ‬عن‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬قد‭ ‬يشوه‭ ‬الهوية‭ ‬والعادات‭ ‬والتقاليد‭. ‬وبينت‭ ‬أن‭ ‬عدم‭ ‬الوعي‭ ‬بالقانون‭ ‬كان‭ ‬له‭ ‬أضرار‭ ‬كبيرة‭ ‬تزيد‭ ‬من‭ ‬مشكلات‭ ‬المجتمع،‭ ‬والتي‭ ‬من‭ ‬أهمها‭ ‬زيادة‭ ‬نسب‭ ‬الطلاق،‭ ‬بسبب‭ ‬ضعف‭ ‬ثقافة‭ ‬الكثيرين‭ ‬بالقانون‭. ‬
ومن‭ ‬جانبه‭ ‬أشار‭ ‬مدير‭ ‬متحف‭ ‬عجمان،‭ ‬علي‭ ‬المطروشي،‭ ‬إلى‭ ‬ضرورة‭ ‬العمل‭ ‬للارتقاء‭ ‬بمكانة‭ ‬المؤسسة‭ ‬التربية‭ ‬في‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬القيم‭ ‬والعادات‭ ‬والتقاليد‭ ‬التي‭ ‬يتمتع‭ ‬بها‭ ‬المجتمع‭ ‬الإماراتي،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الأسرة‭ ‬والمدرسة‭ ‬والمؤسسات‭ ‬ذات‭ ‬الشأن،‭ ‬مشدداً‭ ‬على‭ ‬دورها‭ ‬في‭ ‬تنفيذ‭ ‬برامج‭ ‬وورش‭ ‬عمل‭ ‬للأجيال‭ ‬الناشئة،‭ ‬للتعرف‭ ‬على‭ ‬العادات‭ ‬والقيم‭ ‬الأصيلة‭ ‬لهذا‭ ‬المجتمع،‭ ‬التي‭ ‬بدورها‭ ‬تصب‭ ‬مباشرة‭ ‬في‭ ‬ثقافة‭ ‬احترام‭ ‬القانون‭. ‬ومن‭ ‬جانبه،‭ ‬قال‭ ‬قائد‭ ‬عام‭ ‬شرطة‭ ‬عجمان،‭ ‬العميد‭ ‬علي‭ ‬عبدالله‭ ‬علوان،‭ ‬إن‭ ‬‮«‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬كانت‭ ‬وستبقى‭ ‬دولة‭ ‬أمن‭ ‬وأمان‭ ‬لأبناء‭ ‬شعبها،‭ ‬ولكل‭ ‬فرد‭ ‬يقيم‭ ‬على‭ ‬تراب‭ ‬أرضها،‭ ‬وأن‭ ‬تقدمها‭ ‬بين‭ ‬مصاف‭ ‬الأمم‭ ‬ونجاحها‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬العالم،‭ ‬جاء‭ ‬نتيجة‭ ‬ثمرة‭ ‬جهد‭ ‬وتضحية‭ ‬وعطاء،‭ ‬أسهم‭ ‬في‭ ‬جعلها‭ ‬دولة‭ ‬حضارية‭ ‬ذات‭ ‬مكانة‭ ‬مرموقة،‭ ‬وأن‭ ‬الدولة‭ ‬قطعت‭ ‬أشواطاً‭ ‬كبيرة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬تكريس‭ ‬احترام‭ ‬القانون‭ ‬وتطبيقه‭ ‬بين‭ ‬أفراد‭ ‬المجتمع‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬تمييز‮»‬‭. ‬وبدوره،‭ ‬قال‭ ‬مدير‭ ‬جمعية‭ ‬أم‭ ‬المؤمنين‭ ‬بعجمان،‭ ‬الدكتور‭ ‬عبد‭ ‬الله‭ ‬الأنصاري،‭ ‬إنه‭ ‬تم‭ ‬تنفيذ‭ ‬مبادرة‭ ‬للعام‭ ‬الثالث‭ ‬على‭ ‬التوالي،‭ ‬استهدفت‭ ‬طلبة‭ ‬مرحلة‭ ‬الثانوية‭ ‬العامة‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬الإمارة،‭ ‬لتعريفهم‭ ‬بفحوى‭ ‬قانون‭ ‬الأحوال‭ ‬الشخصية‭ ‬المعمول‭ ‬به‭ ‬في‭ ‬الدولة،‭ ‬مؤكداً‭ ‬على‭ ‬أهمية‭ ‬تقديم‭ ‬النصح‭ ‬لهذه‭ ‬الفئة‭ ‬العمرية‭ ‬المقبلة‭ ‬على‭ ‬مرحلة‭ ‬مهمة‭ ‬من‭ ‬حياتها‭.‬
‭ ‬وقال‭ ‬العميد‭ ‬الشيخ‭ ‬سلطان‭ ‬بن‭ ‬عبدالله‭ ‬النعيمي،‭ ‬نائب‭ ‬قائد‭ ‬عام‭ ‬شرطة‭ ‬عجمان،‭ ‬إن‭ ‬العادات‭ ‬والتقاليد‭ ‬لها‭ ‬تأثير‭ ‬إيجابي‭ ‬في‭ ‬ثقافة‭ ‬احترام‭ ‬القانون،‭ ‬وأن‭ ‬الشرطة‭ ‬المجتمعية‭ ‬لها‭ ‬دور‭ ‬كبير‭ ‬في‭ ‬المحافظة‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬العادات،‭ ‬وذلك‭ ‬بحل‭ ‬كثير‭ ‬من‭ ‬القضايا‭ ‬والمشكلات‭ ‬خلف‭ ‬الأبواب‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬أخصائيين‭ ‬وضباط‭ ‬متخصصين،‭ ‬للحفاظ‭ ‬على‭ ‬سمعة‭ ‬الأسر‭. ‬
وأكد‭ ‬العميد‭ ‬النعيمي،‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬تقديم‭ ‬النصح‭ ‬والإرشاد‭ ‬للكثيرين‭ ‬من‭ ‬فئة‭ ‬الشباب‭ ‬اهم‭ ‬من‭ ‬تنفيذ‭ ‬العقوبة‭ ‬ضدهم،‭ ‬وأن‭ ‬الأسرة‭ ‬تلعب‭ ‬دوراً‭ ‬محورياً‭ ‬في‭ ‬متابعة‭ ‬الأبناء‭ ‬ومراقبة‭ ‬سلوكياتهم‭ ‬بجانب‭ ‬دور‭ ‬المدرسة‭.‬
وحول‭ ‬دور‭ ‬الشرطة‭ ‬في‭ ‬زيادة‭ ‬الوعي‭ ‬بالقوانين‭ ‬وثقافتها‭ ‬أكد‭ ‬أن‭ ‬الشرطة‭ ‬تعمل‭ ‬على‭ ‬تنظيم‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬البرامج‭ ‬والفعاليات‭ ‬التوعية‭ ‬التي‭ ‬تستهدف‭ ‬فئة‭ ‬طلبة‭ ‬المدارس،‭ ‬حتى‭ ‬تتكامل‭ ‬الأدوار‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬أن‭ ‬نحقق‭ ‬الهدف،‭ ‬وهو‭ ‬نشر‭ ‬وتعميم‭ ‬ثقافة‭ ‬احترام‭ ‬القانون‭. ‬وأعلن‭ ‬المجلس‭ ‬في‭ ‬الختام‭ ‬عن‭ ‬توصيات‭ ‬عدة،‭ ‬ألقاها‭ ‬عضو‭ ‬المجلس‭ ‬الوطني‭ ‬الاتحادي،‭ ‬سلطان‭ ‬جمعة‭ ‬الشامسي،‭ ‬تتمثل‭ ‬في‭ ‬استمرار‭ ‬تنظيم‭ ‬هذا‭ ‬النوع‭ ‬من‭ ‬المجالس‭ ‬سنوياً،‭ ‬واتخاذ‭ ‬التدابير‭ ‬لزيادة‭ ‬التوعية‭ ‬بالنسبة‭ ‬للقوانين‭ ‬الجديدة‭ ‬والمهمة،‭ ‬كقانون‭ ‬جرائم‭ ‬تقنية‭ ‬المعلومات‭ ‬رقم‭ (‬5‭) ‬لسنة‭ ‬2012،‭ ‬وتنمية‭ ‬فكرة‭ ‬احترام‭ ‬الرأي‭ ‬الآخر‭ ‬والنقد‭ ‬البناء‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬الاتهام‭ ‬أو‭ ‬التجريح،‭ ‬ومعاقبة‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬يحرض‭ ‬على‭ ‬الكراهية‭ ‬وشق‭ ‬المجتمع،‭ ‬والعمل‭ ‬على‭ ‬توجيه‭ ‬المواطنين‭ ‬لاحترام‭ ‬قوانين‭ ‬الدول‭ ‬الأخرى‭ ‬خلال‭ ‬زيارتها،‭ ‬تعاون‭ ‬وزارة‭ ‬الداخلية‭ ‬مع‭ ‬وزارة‭ ‬الثقافة‭ ‬والشباب‭ ‬وتنمية‭ ‬المجتمع‭ ‬في‭ ‬تنظيم‭ ‬حملات‭ ‬توعوية‭ ‬ودورات‭ ‬وورش‭ ‬عمل‭ ‬مثل‭ ‬ورش،‭ ‬والحد‭ ‬من‭ ‬انتشار‭ ‬الأعراف‭ ‬الضارة‭ ‬كاستخدام‭ ‬الأسلحة‭ ‬النارية‭ ‬في‭ ‬الأفراح‭ ‬والمناسبات،‭ ‬وتفعيل‭ ‬مبادرة‭ ‬رئيس‭ ‬الدولة‭ ‬في‭ ‬تقليل‭ ‬تكاليف‭ ‬الأعراس‭ ‬والمناسبات‭ ‬الاجتماعية‭ ‬المختلفة‭ ‬والتشجيع‭ ‬على‭ ‬الادخار‭ ‬وعدم‭ ‬التبذير،‭ ‬وتعزيز‭ ‬دور‭ ‬الأسرة‭ ‬في‭ ‬غرس‭ ‬ثقافة‭ ‬احترام‭ ‬القانون‭ ‬لدى‭ ‬الأبناء،‭ ‬وتفعيل‭ ‬دور‭ ‬المؤسسات‭ ‬الثقافية‭ ‬والتراثية‭ ‬في‭ ‬تعزيز‭ ‬القيم‭ ‬والسلوك‭ ‬المستقيم،‭ ‬ونشر‭ ‬ثقافة‭ ‬قانون‭ ‬الأحوال‭ ‬الشخصية‭ ‬عند‭ ‬الشباب‭ ‬المقبلين‭ ‬على‭ ‬الزواج‭ .‬

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلمة آمنة الرايحي



عدد المساهمات : 61
تاريخ التسجيل : 03/02/2013

مُساهمةموضوع: رد: دور‭ ‬المؤسسات‭ ‬الثقافية‭ ‬والتراثية‭ ‬في‭ ‬دعم‭ ‬ثقافة‭ ‬احترام‭ ‬القانون   الأحد أكتوبر 27, 2013 10:19 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
دور‭ ‬المؤسسات‭ ‬الثقافية‭ ‬والتراثية‭ ‬في‭ ‬دعم‭ ‬ثقافة‭ ‬احترام‭ ‬القانون
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة غرناطة للتعليم الإساسي :: الفئة الأولى :: الدراسات الاجتماعية والتربية الوطنية-
انتقل الى: